الاسم واللقب: فهيمة بوعبيدة

عنوان الرسالة : البيواتيقا من وجهة نظر الدين ـ الموقف من تجاوزات البيوتكنولوجية ـ

تاريخ المناقشة : 2017/02/15

 

ملخص الرسالة

شهد عصرنا الحاضر تقدما هائلا في كافة المجالات، وخاصة في مجال الطب والبيولوجيا يفوق كل ما شهده التاريخ من بدايته وحتى مطلع عصرنا الراهن، مما أدى الى معالجة العديد من الامراض التي كانت بالأمس القريب ضربا من المستحيل وتحديا للامعقول في حين اصبحت حقيقة علمية واضحة، وهذا كله راجع للتطبيقات البيوتكنولوجية المختلفة كالتلقيح الاصطناعي والاستنساخ وزرع الاعضاء ...وغيرها .

ونتيجة لهذه التطبيقات البيوتكنولوجيةبدأت المشكلة الاخلاقية تتفاقم، وبرزت على الساحة الطبية الكثير من الاشكاليات الاخلاقية والخلافات الحادة بين اهل القانون والمرجعيات الدينية حول كيفية التعامل اخلاقيا مع هذه الممارسات، حيث أباحت القوانين العلمانية الحديثة العديد منها، والتي تتعارض صراحة مع المبادئ الاخلاقية التي اقرتها الاديان السماوية قاطبة باعتبارها تخالف الفطرة الطبيعية التي فطر الله الخلق عليها، فتعددت الآراء وتضاربت بين مؤيد ومعارض.                                                          

وفي سبيل الخروج من هذا المأزق ظهرت البيواتيقا كحقل معرفي جديد، يعبر عن لقاء آخر بين العلم والاخلاق وذلك عن طريق مراقبة اخلاقية لمسار العلم في ممارسته،مستعينة في ذلك بالأطباء وفلاسفة الاخلاق ورجال الدين والقانون وعلماء النفس والاجتماع وحتى رجال السياسة، واتسعت دائرة النقاش حول الممارسات البيوتكنولوجية، وهو الامر الذي دعا الى قراءة جديدة للقيم الانسانية بغية السؤال عن مدى المشروعية الاخلاقية والدينية لها وعليه كانت اشكالية بحثنا كالاتي: ماهو موقف الدين من التطورات البيوتكنولوجية؟ اوبعبارة اخرى:هل من حدود دينية ينبغي ان تتوقف عندها البيوتكنولوجيا؟

وقد استنتجت من خلال هذا البحث ان التطورات البيوتكنولوجية اثرت على المسار القيمي بعامة سواء من الناحية الدينية او الاخلاقية ،ومن المؤسف حقا ان الطب لم يستطيع حتى الان ان يقلل من الام البشرية،لأنه لم يستطيع التمييز بين الممنوع والمشروع، نظرا لما يحمله من تعدي على كرامة الانسان وقداسة حياته، ونتيجة لهذا حاول الانسان أن يقوم بإرساء اسس أخلاقية صحيحة تساعده على تحقيق سعادته، وذلك من خلال التوفيق بين قناعته الدينية والاخلاقية من جهة، وبين الانجازات التي توصلت إليها التطورات البيوتكنولوجية من جهة أخرى، وبمأن الدين لا ينفصل بمنهجه المتكامل بين ماهو ديني وماهو دنيوي فقد أصدرت كل من الديانة اليهودية، المسيحية، الاسلامية مواقف اتجاه هذه التطورات.                                                                                         

وفي الاخير أقول ان التقدم الهائل الذي أحرزته البيوتكنولوجيا بمختلف انعكاساته، لعب دورا لا يستهان به في حل مشاكل وقف الطب عاجزا أمامها ، إلا أن هذه التطبيقات عليها ان تحرص على مراعاة واحترام كرامة الانسان، وقيمه الاخلاقية ومعتقداته الدينية من خلال الحدود والقيود التي ترسمها الشرائع.                                                                    

دخول

من على الخط الآن

7 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

 


القراران رقم 711 و712 المؤرخان في 2011/11/03 يلغيان ويعوضان

القرارين رقم 136 و137 المؤرخي في 2009/06/20  

 

  قرار رقم 711 مؤرّخ في 03 نوفمبر 2011 : القواعد

  قرار رقم 712 مؤرّخ في 03 نوفمبر 2011 : كيفيات التقييم

  قرار رقم 713 مؤرّخ في 03 نوفمبر 2011 : لجنة الإشراف

  قرار رقم 714 مؤرّخ في 03 نوفمبر 2011 : كيفيات الترتيب

  قرار رقم 715 مؤرّخ في 03 نوفمبر 2011 : الماستر في المدارس

                      

                                        

 قائمة    المذكرات  و    الرسائل 

 

قسم علم المكتبات و التوثيق

 

قسم التاريخ

 

قسم الفلسفة

 

 

 

         

 

 

                 

       

برنامج إيراسموس+

إن برنامج إيراسموس+ للإتحاد الأوروبي يهم قطاعات التعليم والتكوين والشباب والرياضة، وهذا ابتداء من 2014 إلى غاية 2020. يهدف إلى تعزيز الكفاءات وفرص العمل وتحديث التعليم، والتكوين، وتشغيل الشباب. و يوفرهذا البرنامج نهجا متكاملا ومبسطا لسبعة برامج قائمة من خلال ثلاثة نشاطات رئيسية: الحركية، التعاون وإصلاح السياسات الموجهة لفائدة الشباب.
 
مكتب المنشورات الجامعية
 
 

 
 
 شهادة معادلة لحاملي بكالوريا أجنبي